كتب كتب - محمود الشرقاوي
2016-06-21 00:00:00

قال النائب البرلماني حمدي بخيت ، إن الدول المستقرة لديها قانون للتظاهر ، و أن فرنسا تعد حاليًا قانون لمنع التظاهر وليس لتنظيم التظاهر، خاصة وأن الأمن العالمي أصبح على المحك، مضيفًا أنه إذا تعارضت مصالح الدول الكبرى فقد أصبح أمنهم على المحك، وأن دول الاتحاد الأوروبي متصل داخليا بشدة، مؤكدًا أن أوروبا تشعر بالخطر من الإرهاب وتريد أن تمنع التظاهرات.

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد أشار النائب البرلماني حمدي بخيت في حواره الإعلامي مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج على مسئوليتي والذي يتم إذاعته من خلال قناة صدى البلد إلى أنه لا بد من تحديد مكان وتوقيت للتظاهر حتى يتم توفير قوة أمنية لتأمين تلك التظاهرات ، كما أنه لابد من تحديد مدة التظاهر ولماذا يتم الدعوة لهذه التظاهرات، موضحًا أن كل هذه المحددات لا تمنع إقامة التظاهرات.

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد لفت النائب البرلماني حمدي بخيت إلى أن أي شخص من حقة أن يتظاهر لكن لابد من تحديد منطقية هذا التظاهر، وهل التظاهرات ستؤدي إلى نتائج إيجابية أم إلى أعمال تخريبية في الدولة.