مصادر تؤكد وجود تلفيات بجهازي الذاكرة بالصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة

الثلاثاء - 21 يونيو 2016 - 04:56 م | كتب - محمود الشرقاوي
مصادر تؤكد وجود تلفيات بجهازي الذاكرة بالصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة



جهد مستمر يتم بذله خلال الفترة الحالية للوقوف على أسباب سقوط الطائرة المصرية المنكوبة في البحر المتوسط ، خلال الشهر الماضي ، و التي كانت عائدة من فرنسا في طريقها إلى القاهرة ، و في سبيل ذلك فقد صرحت العديد من المصادر داخل لجنة التحقيق المصرية في حادث سقوط الطائرة إلى أن هناك عدة تلفيات شديدة قد وقعت في وحدتي الذاكرة الخاصة بالصندوقين الأسوديين وذلك بعد التوصل إلى الصندوقين في أعماق البحر المتوسط .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره ؛ فقد لفتت المصادر في تصريحاتها التي أدلت بها إلى أن التلفيات الخاصة بالوحدتين تحتاج إلى إصلاح وذلك حتى يتم تفريغهما بشكل جيد خلال الفترة القادمة ، و تماشيًا مع ذلك فقد بدأت لجنة التحقيق في القيام بعمليات تحديد حجم التلفيات وذلك للوقوف عما إذا كانت عمليات إصلاح الذاكرتين سيحتاجان إلى إصلاحات داخل مصر أم في الخارج كي يتم تفريغهما بشكل جيد .

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد تبين خلال الفترة الماضية أن اللجنة المشكلة للتحقيق تضم الممثل المعتمد للولايات المتحدة الأمريكية ، و ذلك على اعتبار أن الولايات المتحدة هي الدولة المصنعة لمحرك الطائرة ، و يتوقع أن تسافر الأيام القليلة المقبلة عن مزيد من التداعيات فيما يتعلق بأسباب سقوط الطائرة المصرية المنكوبة خاصة و أن الصندوقين الأسودين يقوما بتسهيل عمليات التوصل إلى أسباب سقوط الطائرات بشكل كبيرة .

 

بجانب ما سبق ذكره فقد لفتت العديد من المصادر من داخل لجنة التحقيق خلال الساعات القليلة الماضية إلى أن السفينة التي تم تأجيرها الفترة الماضية من قبل الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث عن حطام الطائرة،" Lethbridge John " مازالت تقوم بمهامها الموكلة إليها والخاصة بعمليات رسم خريطة لتوزيع الحطام بقاع البحر المتوسط .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد أشارت المصادر في تصريحاتها إلى أن لجنة التحقيق قد بدأت يوم السبت الماضي عمليات التحقيق بعد العثور على الصندوقين الأسودين.

مواضيع متعلقة

التعليقات

Elmalek-Cars
دليل مواقع ايجى Free xml sitemap generator
PHP Directory
education Website Promotion Free Website Directory WWWi.co.uk Search Engine Submission - AddMe