كتب كتب - محمود الشرقاوي
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

لقاءات عديدة ومستمرة يعقدها باستمرار وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا مع عدد من وزراء وممثلي قطاع البترول في عدد كبير من دول العالم سواء العربية أو الأوروبية وحتى الأفريقية وذلك من أجل العمل على تطوير وتنمية قطاع البترول من خلال المشروعات المشتركة بين قطاعات النفط والغاز في مختلف الدول والتي غالبا ما يكون لها دورا رائدا في عمليات زيادة معدلات نمو القطاع .

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد أشارت العديد من المصادر داخل وزارة البترول إلى أن اللقاء الذي تم أمس الأول بين وزير البترول المصري ونظيره الأردني قد تناول عدد كبير من الموضوعات والملفات المشتركة بين البلدين والتي يأتي على رأسها التعاون في مشروعات الغاز الطبيعي ، و قد حضر اللقاء المهندس فؤاد رشاد رئيس شركة فجر الأردنية والذي استعرض عدد من المشروعات التي تقوم بتنفيذها الشركة .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره سابقا فقد أشارت المصادر إلى أن الفترة القادمة ستشهد تنفيذ عدد كبير من البرامج الهادفة إلى التوسع في المشروعات النفطية المشتركة مع الدول العربية وغيرها من الدول الرائدة في هذا المجال على المستوى العربي والعالمي،  بما يساهم بشكل كبير في رفع معدلات نمو القطاع ورفع نسبة مساهمته في الناتج القومي للدولة خلال الفترة القادمة .

 

بجانب ما سبق ذكره فيتبنى قطع البترول خلال الآونة الحالية استراتيجية هامة يسعى من خلالها إلى العمل على تطوير وتنمية أداء كافة الشركات العاملة في قطاع البترول وذلك لزيادة معدلات الإنتاج من الغاز الطبيعي والزيت الخام وذلك لتلبية كامل إحتياجات قطاعات الدولة من الوقود بدلا من الاتجاه إلى عمليات الاستيراد من الخارج والتي غالبا ما تتسبب في ارتفاع فاتورة دعم الوقود، وبالتالي زيادة مخصصات البترول في الموازنة العامة للدولة.