كتب إسلام عبدالتواب
2016-06-24 00:00:00

أبدي مسئولو النادي الاهلي غضبهم من الجهاز الفني لمنتخب الشباب ، بعد سعيهم لتعديل موعد مباراة المنتخب امام انجولا لتقام يوم 8 يوليو وقبل يوم واحد من مباراة القمة المقرر لها 9 يوليو  ، في ختام مباريات الدوري المصري لكر القدم .

 

وأكد مسئولو النادي الاهلي عن وجود  شبهة التؤاطؤ التي تشترك فيها أطراف عديدة ، لان منتخب الشباب كان أمام موجهة انجولا يوم  10 يوليو ولكن اختيار يوم 8 يعني حرمان الأهلي من رمضان صبحي وأحمد حمدي في مباراة القمة.

 

وقرر مسئولو النادي الاهلي ، لاتخاذ موقف حاسم ، ضد ما يحدث ، بعد  حالة الغضب والاستياء التي سيطرت عليهم من مسئولو اتحاد الكرة  والرضوخ لضغوط المنافسين وإرضائهم على حساب القلعة الحمراء، بحسب ما ذكره المصدر

 

 ويستعد منتخب الشبابا لمواجهة نظيرة  أنجولا 10 يوليو المقبل، في ذهاب المرحلة الأخيرة للتصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا 2017 في زامبيا ، في المباراة التي شهدت جدلا كبيرا بسبب رمضان صبحي لاعب وسط النادي الاهلي .