كتب كتبت-هند عادل
2016-06-24 00:00:00

قال رئيس لجنه حقوق الإنسان النائب محمد أنور السادات ان الاستفتاء الذي أجرى في بريطانيا بشأن خروج المملكة المتحده من الاتحاد الأوروبي والذي جاء نتيجته لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنسبة 51,9 مقابل 48,1 تعكس مدى الدقه في النسب والاحترام البالغ الذي تكنه الدوله لشعبها.

وقد أثنى رئيس لجنه حقوق الإنسان على الاستفتاء التاريخى الذي تخرج فيه المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي الذي استمر على مدار سنوات, كما أكد السادات ان هذا الاستفتاء يمثل الديمقراطية بمعناها الحقيقى وأنه حين تكون الدوله أمام قرارات مصيريه تكون الكلمه للشعب فقط .

وأشار رئيس لجنه حقوق الإنسان في مجلس النواب إلى وجودنا امام قضيه مماثله وهي قضيه جزيرتي تيران وصنافير فيجب احترام رأي الشعب وإن يكون قرار الشعب هو الفيصل في هذه القضيه وتتجنب ان يكون الشعب في وادي والدوله في وادي آخر حتى نخرج بنموذج ديمقراطي مماثل وفقا لما يقره الدستور والقانون.