كتب كتب - محمود الشرقاوي
2016-06-25 00:00:00

حديث مستمر ومطول عن تأثير حاملة المروحيات العملاقة الميسترال جمال عبد الناصر والتي تم استلامها أول أمس الخميس بعد عمليات التعاقد التي تمت مع الجانب الفرنسي خلال الفترة الماضية، وما شهدتها من مراسم استلام في فرسا ، ثم تحركها في مياه البحر المتوسط كي تصل إلى مقرها في مدينة الاسكندرية مع باقي قوات البحرية المصرية هناك، وفي سبيل ذلك فقد بدأ الحديث يتوالى حول التأثير القوي لهذه الميسترال على القوة البحرية المصرية في الشرق الأوسط .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد أشار النائب البرلماني حمدي بخيت في تصريحاته التي أدلى بها إلى أن القوات المسلحة تستطيع أن تدافع عن مصر على كافة الحدود وتدرء التهديدات التي تحيط بها باستمرار، مؤكدًا أن كل من يحاول التطاول على مصر عليه أن يعيد حساباته من جديد خاصة في ظل إمتلاك مصر لجيش قوي ، وقوات بحرية على أعلى مستوى من التدريب والقيادة والقدرات القتالية خلال الفترة الراهنة.

 

لفت إلى أن الميسترل جمال عبد الماصر ستحدث نقلة كبيرة في ميزان القوى في الشرق الأوسط خلال الفترة القادمة ، وفي سيطرة مصر على مقاليد الأمور في البحرين الأحمر والمتوسط.