كتب على سراج
2016-06-27 00:00:00

قال المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إن الاعتكاف سنة مؤكدة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- ومكانه المسجد، مؤكدًا أنه لايجوز للمرأة أن تنوى الاعتكاف في بيتها.

وأوضح في تصريح له، أنه يشترط في اعتكاف المرأة، أن يكون بالمسجد وأن تستأذن زوجها، وأن تكون طاهرة -غير حائض أو جنب - وتنوي الاعتكاف حال دخولها المسجد، وألا يكون في اعتكافها فتنة لها أو لغيرها، وأن تستتر عن الرجال في خباء خاص بالنساء؛ لئلا تَفتن أو تُفتن، موضحًا أنه يجوز الاعتكاف في المسجد دون مبيت، منوهًا بأن من نذر المبيت فعليه الإقامة بالمسجد.