كتب على سراج
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

جمهور عمرو دياب تعددت آراءهم حول ذلك الموضوع فمنهم من قال إنه كان من الأفضل أن يتم طرح أغاني جديدة في الألبوم، بدلا من إعادة توزيع أغاني لم يمر على طرحها 3 شهور فقط، فيما تقبل جانب آخر الآمر واعتبروه أمرا جيدا أن يستمعوا إلى الأغاني بطريقة جديدة.

يبدو الأمر غريبا على الجمهور المصري والعربي في إعادة مطرب لطرح أغانيه بنسخة صيفية لكنه أمرا سبق أن فعله العديد من النجوم على مستوى العالم ومنهم مايكل جاكسون وريانا وآديل، والعديد من شركات الإنتاج تعيد طرح الألبومات في نسخ summer edition، لتكون موسيقاها مناسبة أكثر لأجواء الصيف.

عمرو دياب يعشق الموسيقى لذا يفعل كل ما هو جديد بها، ويحاول دائما التطوير في موسيقاه، وكانت له تجربة من قبل في طرح ألبوم بأغنية واحدة فقط هي "أصلها بتفرق" عام 2010، وأنه في الألبوم الجديد سيعتمد على موسيقى Electronic dance المناسبة أكثر في فصل الصيف.

 يريد عمرو دياب تعويض خسارته من التوزيع الخارجي لألبوم "أحلى وأحلى" حيث أنه لم يتم طرحه في العديد من الدول العربية وجنوب أفريقيا، إلا بعد فترة طويلة من طرح الألبوم في سوق الكاسيت وهو ما أضاع فرصة تسويقه جيدا في دول الخليج والسوق الخارجي.

يرى البعض أن ألبوم "أحلى وأحلى" لم يأخذ وقته الكافي في سوق الكاسيت، حيث أنه تم طرحه يوم 25 إبريل قبل شهر رمضان بـ40 يوما فقط، وأن الشركة المنتجة Nay أحسنت في اختيار القرار بإعادة طرحه بشكل جديد ليناسب الصيف ويكون ألبوم صيف 2016.