كتب على سراج
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

وقال مقدمو الطلب، ومنهم مصطفى بكري، ومحمد عطية الفيومي، وهشام مجدي، وماجد طوبيا، ويحيى كداوني، ومهجة غالب، إنهم فوجئوا بفيديو جنسى مرسل من النائب أسامة شرشر إلى جروب مجلس النواب، ونواب المنوفية، مما يسيء لسمعة البرلمان ونوابه، مطالبين بفتح باب التحقيق، خاصة بعد مطالبة النائب أسامة شرشر بفتح التحقيق لمعرفة الفاعل الأساسي.

من جانبه، تقدم النائب أسامة شرشر، ببلاغ للنائب العام يحمل رقم 8936 لسنة2016، قال فيه أنة بتاريخ 27/6/ 2016 الساعة الواحدة والنصف ظهرًا، تم اختراق حساب واتساب الخاص بي على الجروب غير الرسمي لمجلس النواب والذي يضم مجموعة من أعضاء مجلس النواب.

وأشار: لما كان ذلك الفعل قد اساء لاخرين ونسب إليّ بغير حق، حيث تم ارسال رسالة عبارة عن مقطع فيديو يسىء لاحد الزملاء النواب المحترمين وهو مايمثل جريمة وضرر لي وللآخرين لذلك ارجو اتخاذ كافة الاجراءات القانونية وضبط الفاعل وحالته للمحاكمة العاجلة مع احتفاظى بحقى في التعويض.

وأوضح شرشر في تصريحات للمحرريين البرلمانيين إن هناك سيناريوهات ومخططات تدبر للنيل من النواب الشرفاء والوطنين الذين يدافعون عن الفقراء والغلابة وحرية الرأي والتعبير والدفاع عن مهنة الصحافة، وتابع: «رغم تلك الحرب علينا نحن الشرفاء، إلا أننا سنواصل الدفاع عن الشعب وسنحارب الفساد الاخلاقى والمالي».

وتابع: لا أتهم أحدًا ولكن هناك علامات استفهام وهي لماذا تم نشر هذا الفيديو وتسريبه إلى نواب ائتلاف دعم مصر فقط ولم يسرب إلى باقي النواب بما فيهم الهيئات البرلمانية للأحزاب 

وأضاف شرشر أن هذا الفيديو يخص زميلي الذي أكن لة كل أحترام وتقدير النائب والمخرج خالد يوسف ولكن تم نشره من خلال حسابي الخاص بعد سرقته ، على حد قوله، مستشهدًا بم أكدته المسؤولة عن جروب النواب، والتي أكدت اختراق حسابي أمام الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب.

وقال شرشر عندما تظهر الحقيقة سوف أعقد مؤتمرًا صحفيًا لكشف جميع الحقائق المتعلقة بهذا الموضوع.