كتب كتب - محمود الشرقاوي
2016-06-30 00:00:00

منذ فترة وجيزة وقد بدأت عملية ظهور بقع زيت داخل عدد من شواطئ مدينة الغردقة الأمر الذي تسبب في مظهر غير لائق على الإطلاق في المدينة السياحية الخلابة ، وعقب ظهور بقع الزيت فقد بدأ رد الفعل يتوالى داخل الوسط المصري نتيجة تأثير مثل هذا التلوث البيئي على السياحة التي تسعى الدولة إلى استعادتها خلال الفترة القادمة، وهذا ماظهر جليًا من خلال محاولات المسئولين في عدد من المدن السياحية والمنتجعات السياحية .

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد بدأت وزارة البترول في اتخاذ عدد من التدابير الخاصة بها والتي من شأنها الوقوف على أسباب وملابسات التلوث البترولي في شواطئ الغردقة ، وفي سبيل ذلك فقد تلقى وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا ، أمس الأربعاء تقريراً من اللجنة الفنية المشكلة للتحقيق فى أسباب عملية التلوث البترولى التي أصابت عدد كبير من شواطئ مدينة الغردقة خلال الفترة الماضية .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد أشار التقرير الذي حصل عليه وزير البترول إلى أن اللجنة التي تم تشكيلها مؤخرًا تستهدف العمل على تحديد الجهة المسئولة عن التلوث ، والتي تسببت في تلوث مياه شواطئ الغردقة .

 

وتماشيًا مع ذلك فقد تولى إعداد التقرير كل من "الجيولوجى محمد فراج مساعد رئيس هيئة البترول للبيئة" ، إلى جانب "المهندس مجدى فهمى رئيس شركة الخدمات البترولية للسلامة والبيئة "بتروسيف". 

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد أشار التقرير الذي صدر اليوم الأربعاء إلى أنه تم خلال الأيام الماضية الدفع  بالعديد من الفرق المتخصصة وذلك للقيام بعمليات مكافحة التلوث إلى جانب التوسع في معاينة المناطق التى تشير إلى أنها تعاني من التلوث ، يضاف إلى ذلك فقد تم الإعلان عن خطة طوارئ في محيط المنطقة التي تعاني من التلوث البترولي خلال الفترة الحالية .