كتب محمد حسن
2016-07-11 00:00:00

أكد وزير الخارجية المصري ، سامح شكري ان المباحثات   مع رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نيتنياهو في إسرائيلي و استمرت الي أكثر من ساعتين،مساء أمس الاحد  ، وقد تناولت كافة الجهود المرتبطة بتفعيل عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية من أجل الوصول لحل للأزمة بين الطرفين .

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ، المستشار احمد أبو زيد ، أن الجلسة ناقشت  العلاقات الثنائية، ومن ضمنها جهود مكافحة الإرهاب والوضع الخاص بدير السلطان التابع للكنيسة القبطية المصرية في القدس وأكد خلالها شكري علي التزام مصر بتقديم كافة أشكال الدعم للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لتشجيعهما على استئناف المفاوضات.

 

وأوضح المتحدث الرسمي الي ان وزير الخارجية حرص نقل رؤية مصر تجاه الكثير من القضايا الإقليمية وكيفيةً حلها  ، واتخاذ إجراءات واضحة علي مسار بناء الثقة، وأنه من المهم أن يشعر كل طرف بأنه لا مجال لتحقيق رؤية الدولتين خلال الفترة المقبلة .

 

وكان  الرئيس عبد الفتاح السيسى أطلق دعوة  يوم 17 مايو بهدف التوصل إلي حل شامل وعادل ونهائي لقضية الشعب الفلسطينية، من شأنه أن يحقق حلم إنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة علي حدود عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، خلال الفترة المقبلة .