كتب كتب - كارم علي:
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

مازالت زيارة وزير الخارجية المصرية سامح شكري إلى إسرائيل اليومين الماضييت تلقي بظلالها على الأحداث السياسية في مصر ، خلال الفترة الحالية وهو الأمر الذي فسره عدد كبير من المحليين والسياسيين بأن هذه الزيارة قد تكون في صالح مصر على اعتبار أن الخارجية المصرية تتمتع بقدرة كبير من ثقة الشارع المصري سواء في سياستها أو نهجها، وقد ذهب البعض الآخر ليؤكد أن هذه الزيارة ليست في توقيتها الصحيح.

 

 لننتظر عما سيتم الاعلان عنه خلال الساعات القليلة المقبلة من نتائج هذه الزيارة التي أكدت الخارجية المصرية إلى أنها سوف تتناول العديد من الملفات الهامة سواء في علاقات الدوليتن على المستوى السياسي الدولي أو على المبادرة التي أطلقها الرئيس السيسي مؤخرًا للتباحث والتصالح بين كل من إسرائيل وفلسطين وإنهاء حالة الحرب بين الدولتين.

 

في سبيل ذلك فقد علق السفير محمد عرابي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب في تصريحات له ببرنامج على مسئوليتي الذي يقدمه الاعلامي أحمد موسى على قناة صدى البلد ، مؤكدًا أن زيارة الوزير سامح شكري إلى اسرائيل تأتي في توقيت هام لتحريك عمليات السلام في المنطقة خلال الفترة الحالية.

 

وأشار السفير محمد عرابي في تصريحاته إلى أن السياسة الخارجية المصرية تحقق عدد كبير من النجاحات خلال الفترة الحالية على المستوى الدولي من خلال علاقاتها الجيدة مع مختلف دول العالم، ومن خلال عودة مكانة مصر إلى موقعها الطبيعي بين مختلف دول العالم .

 

من جانبه تساءل النائب البرلماني مصطفى بكري هل نحن مستفيدون من هذه الزيارة أم لا ؟، خاصة وأن نتنياهو قد أكد الشهر الماضي أن القدس ستظل إسرائيلية للأبد، وأن نتنياهو لن يرضخ للسلام مع فلسطين، فلماذا الزيارة إلى اسرائيل في هذه التوقيت ، مؤكدًا أنه سيتقدم بطلب لاستدعاء وزير الخارجية سامح شكري للبرلمان للرد على أسباب الزيارة لاسرائيل.