كتب محمد حسن
2016-07-12 00:00:00

أصدرت المستشار محمد عبد النعيم ، رئيس المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان بيانا صباح اليوم الثلاثاء ، تحذر فيه الشعب المصري من لعبة بوكيمون الأمريكية على الهواتف المحمولة ، والتي تجبر الشخص علي فتح الكاميرا أثناء اللعب وتتصل بالإنترنت والشبكات الأمريكية ، ومشيا رالي انه ليست بلعبة وانما هي  تقوم بتصوير المنزل والشوارع المصرية وكافة المنشآت الحكومية والوزارات وغيرها في اليوم .

 

 وأوضحت المنظمة في البيان الي ان الكارثة في هي ان الشباب يلعب اللعبة ويقوم بتصوير الشوارع والعديد من المنشآت الهامة بدون أن يعلم، لانه يفكر في انها مجرد لعب فقط على الإنترنت ولا يعرف الي انه يقوم بتصوير كل شيئ  وتعتبر الاخطر علي اجهزة الامن .

 

وأكدت منظمة حقوق الانسان انه علي الأجهزة الأمنية منع تلك اللعبة التي تعتبر خطر علي الامن القومي ، وحظرها تماما من مصر لاعتبرها احد وسائل حروب الجيل الرابع، وطالبت  المواقع الحكومية الرسمية على الإنترنت بإلغاء اللعبة وعدم تحميلها .