كتب كتب - كمال أحمد:
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

عدد كبير من المشروعات يعتمد عليها قطاع البترول خلال الفترة الحالية لتحقيق طفرة في معدلات الإنتاج سواء من خلال زيادة معدلات الإنتاج من الآبار النفطية أوالآبار الغازية، أو من خلال الدخول في مشروعات تكرير نفط جديدة وإنشاء مزيد من معامل التكرير وإجراء عمليات صيانة للبعض الآخر، وهو ما يصب في النهاية في مصلحة قطاع البترول المصري خلال الفترة الحالية .

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد أشارت وزارة البترول مؤخرًا إلى عدد من المشروعات التي تقوم بتنفيذها حاليًا والتي تبني عليها آمالا كبيرة لتطوير القطاع خاصة وأن إجمالي استثمارات المشروعات تصل إلى قرابة الـ 7.7 مليار دولار – وذلك وفقًا لما أعلنه وزير البترول المهندس طارق الملا-.

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد فتسعى وزارة البترول خلال الفترة الحالية من خلال إجمالي المشروعات التي تسعى إلى تنفيذها إلى رفع معدلات الإنتاج سواء من الزيت الخام أو من الغاز الطبيعي الذي تعتمد عليه غالبية قطاعات الدولة ومنها محطات توليد الكهرباء التي تستهلك كميات ضخمة من الغاز الطبيع لإتمام تشغيل المحطات على مستوى الجمهورية .