كتب كتب - علي حامد:
2016-07-14 00:00:00

قال المحلل السياسي الدكتور مصطفى الفقي إن الفترة الماضية شهدت تردد أحاديث كثيرة أن هناك دور قطري لإعادة العلاقات التركية الإسرائيلية وتحسين العلاقات بينهما ، مشيرًا في تصريحاته التي أدلى بها إلى أن ثورات الربيع العربي لم ترفع أي شعار يتعلق بالقضية الفلسطينية .

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد أشار الفقي إلى أن زيارة وزير الخارجية سامح شكري لإسرائيل تأتي بعد زيارة هامة لنتنياهو لعدد من العواصم الأفريقية ، مؤكدًا أن هناك ترحيب شديد بنتنياهو في أثيوبيا وحفاوة بالغة لم تحدث لأي رئيس خلال العقود الماضية .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد لفت الفقي في حواره مع الاعلامي شريف عامر في برنامج يحدث في مصر والذي يتم اذاعته من خلال قناة إم بي سي مصر إلى أن زيارة وزير الخارجية المصري إلى تلك أبيب واحدة من أذكى خطوات السياسة الخارجية المصرية وتحسب للرئيس السيسي ، موضحًا أن ما حدث من استقبال لرئيس الوزراء الاسرائيلي في حديقة القصر الرئاسي الإثيوبي في وجود الأسدين لم يحدث من قبل إلا مع الرئيس جمال عبد الناصر .