كتب كتب - سامح علي:
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

قال المحلل السياسي الدكتور مصطفى الفقي إن الرئيس عبد الفتاح السيسي تحدث قبل ذلك عن إمكانية تحويل السلام البارد إلى سلام دافئ مع اسرائيل إذا تم إعطاء الفلسطينيين حقوقهم ، و من المتوقع أن يقلل ذلك من الضغوط الموجودة على الجانب المصري خلال الفترة الحالية.

 

أكد أن رئيس إحدى الدول الأسيوية قد طالب من الرئيس الأمريكي بوش وقت توليه رئاسة أمريكا بالحصول على 50 مليون دولار لكن بوش لم ير عليه، وعقب ذلك قام الرئيس الأسيوي بمقابلة أحد المسئولين الاسرائيليين وتم التباحث بينهما وعقب ذلك تم تلبية طلباته من قبل البيت الأبيض وهذا مؤشر يوضح أن الطريق إلى أمريكا والدول الغربية لابد أن يمر من خلال إسرائيل .

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد أشار الدكتور مصطفى الفقي في حواره الأسبوعي الذي يجريه معه الاعلامي شريف عامر مقدم برنامج يحدث في مصر والذي يتم إذاعته من خلال قناة إم بي سي مصر، إلى أنه يوجد أية خلاف على أن إسرائيل دولة عنصرية ومعتدلة ، لافتًا إلى أن حديث السيسي عن تحويل السلام البارد بين إسرائيل وفلسطين إلى سلام دافئ كان مؤشرا على قرب زيارة وزير الخارجية لاسرائيل ، مؤكدًا أنه لا بأس من إعادة الدفء إلى العلاقات المصرية الاسرائيلية .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد أشار الدكتور مصطفى الفقي إلى أن توقيت زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى إسرائيل فيه براعة كبيرة ، وأن العالم أجمع في حالة ترقب خلال الفترة الحالية ، مشيرًا إلى ان مصر تحد الحواجز في العلاقات الدولية لان حجم العداوات لنا كبيرة جدا .

 

لفت مصطفى الفقي إلى أهمية وضرورة استعادة مصر للدور الإقليمي لها خلال الفترة الحالية في منطقة الشرق الأوسط.