كتب كتبت-ايمان محى الدين
2016-07-02 00:00:00

أيام قليلة هى التى تفصلنا عن استقبال عيد الفطر المبارك والذى يعتبر من مواسم الزواج ، فالكثير من الأفراح تقام فى الأعياد تيمنا بها ، وعلى ذكر التيمن فإن الأم المصرية لديها من العادات ماحفظته من الجدات لتنقله الى ابنتها التى شارفت على الزواج .

 

فى هذا الإطار فإن حلم كل أم هو رؤية ابنتها فى بيت زوجها لاعتقادها بأنها وضعتها فى المكان الآمن مع الشخص الذى سيتولى أمرها لبقية حياتها ولذلك تسعى لتأمين تلك الحياة منذ أول يوم لها ، ومن العادات التى تتبعها الأم المصرية خلال تجهيزها لعش الزوجية الخاص بابنتها وخاصة غرفة نومها هى "الماء والملح " وهى عادة قديمة موروثة لازالت متبعة فى أماكن كثيرة حيث ترش الام جوانب الغرفة وعتبة الباب بالماء والملح تبركا بهما واعتقادا بأنهما يبطلان مفعول السحر والأعمال .

 

ومن العادات المتبعة أيضا ، قراءة القرآن الكريم فى بيت العروس وعلى الاخص فى غرفة نومها وعلى ذكر القرآن الكريم يترك أيضا مصحفا كبيرا فى مكان ظاهر بغرفة النوم تبركا به وإظهارا للوازع الدينى ، ولم تنسى الألوان من تلك العادات حيث اللون الأخضر له مكانته المميزة فلابد للأم من ترك شىء أخضر ويا حبذا لو نبات كالنعناع أو الخضرة ، وكذلك اللون الأبيض لكن فى المفروشات الخاصة فى غرفة النوم وفى أول يوم زواج تيمنا وتبركا باللون الأبيض الذى يرمز للصفاء .