كتب كتبت-ايمان محى الدين
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

لا زال الارهاب هو من الأسلحة الشبه خفية والتى تواجه العالم بغير دين أو رحمة وتقضى على الأخضر واليابس غير سائلة عن مذنب أو برىء ومن أجل هذا كان استنكار الكتلة الوطنية فى مجلس النواب البحرينى شديدة اللهجة .

 

فى هذا الإطار كان رئيس الكتلة الوطنية " عبد الرحمن بو مجيد " قد أكد فى بيان له عن غضبهم العارم بسبب التفجير الارهابى الذى حدث مؤخرا بمنطقة العكر الشرقى وكذلك نوه إلى أن ذاك الحادث لن يزيد الشعب البحرينى إلا إصرارا وعزيمة على مواجهة الإرهاب الغاشم بكل صوره فى أى وقت وأى مكان ، وكذلك أشار إلى أن الجريمة الحادثة قد بررت كل الإجراءات التى اتخذتها السلطة مؤخرا مؤكدا على وقوفهم بجانب القيادة الرشيدة للمملكة على رأسها جلالة الملك ، تصريحا منهم لأحقية الحكومة فى كافة الإجراءات حيث أن هدفها الوحيد القضاء على الإرهاب ، كما عبروا عن رفضهم لتدخل أى دولة أجنبية خاصة بعض الدول التى تندد بالمغالطات الجارية فى البحرين ، وأنه يرى أنهم بهذا الشكل يضعون أنفسهم فى خانة المساندين للإرهاب .

 

من الجدير بالذكر أيضا أن الحادث المذكور وهو التفجير الإرهابى قد حدث أمس الجمعة فى منطقة العكر الشرقى وأسفر عن مصرع سيدة بحرينية وإصابة ثلاثة أطفال آخرين ، وقد نددت الكتلة الوطنية بهذا أشد التنديد وتوجهت بخالص العزاء لأسرة الشهيدة وطلب الصبر والسلوان لذويها .