كتب شريف حازم
الخميس، 10 نوفمبر 2016 09:25 م

أصدرت وزارة الأوقاف المصرية ، بيان تطالب فيه الإدارات ، بعدم السماح بإقامة صلاة العيد في غير الأماكن التي حددتها كل مديرية وسلمتها لديوان عام الوزارة  ، مؤكدين الي انه ولا يجوز إقامتها في الزوايا أو المصليات أو الشوارع أو الطرقات أو أي مكان اخر .

 

وأكدت الوزارة الي ان محاولة إقامة أي ساحات بالمخالفة لتعليمات الوزارة هو افتئات على حق الجهة المنوط بها شرعا وقانونا الإشراف على المساجد ، خاصة وان  صلاة العيد شعيرة تعبدية تحرص الوزارة على إقامتها في المساجد الجامعة والساحات المعتمدة من قبل الأوقاف .

 

وأوضحت الي انه سوف تتخذ قرارات حاسمة بموجب الضبطية القضائية الممنوحة لبعض القيادات والمفتشين تجاه أي مخالف أو متجاوز ، ضد من يسعون إلى محاولة فرض أمر واقع من خلال استعراض قواهم التنظيمية فهم أناس متاجرون بالدين ، وسوف تتصدي لهم الوزارة .

 

مشيرا الي ان البعض يضع مصالحهم التنظيمية فوق أي مصلحة شرعية أو وطنية، وكأنهم لم يتعلموا من التاريخ لا القريب ولا البعيد، وانهم لا يدركون ان الدولة لن تقبل بالفوض مرة اخري .