كتب كتب - محمود الشرقاوي
2016-07-03 00:00:00

منذ فترة طويلة وتحتل قضية كل من الفنان أحمد عز والفنانة زينة إهتمام شريحة كبيرة من المواطنين في الوسط ليس الفني فقط وإنما في كافة الأوساط، وفي سبيل ذلك فقد بدأ عمليات رفع الدعاوى والطعون أمام محاكمة الأسرة وغيرها من المحاكم وذلك لإثبات نسب توأمي زينة ومن بعد ذلك رفع عدد من الدعاوى للحصول على نفقة طفلي زينة من أحمد عز ، ثم تلا ذلك قضية أخرى وهي الخاصة بتطليق زينة من أحمد عز ، وذلك بناء على الدعوى القضائية التي كانت قد تقدمت بها زينة الفترة الماضية.

 

في نفس سياق الحديث عن ذلك فقد فمازالت تلك القضايا مستمرة في ساحات المحكم في القاهرة، وتماشيًا مع ذلك فقد نظرت محكمة أسرة مدينة نصر، اليوم الأحد، ثالث جلسات دعوى الخلع المقامة من الفنانة زينة ضد الفنان أحمد عز، وقد بدأت الجلسة في تمام الساعة الحادية عشر صباحا داخل قاعة المحكمة وتم نظرها بعد تأكد عدم حضور كل من الفنان أحمد عز والفنانة زينة عن جلسة اليوم في القضية .

 

يضاف إلى ما سبق ذكره فقد قررت محكمة أسرة مدينة نصر تأجيل نظر القضية وذلك إلى جلسة 18 سبتمبر المقبل ، لحضور المدعية بشخصها وعرض الصلح للمرة الثالثة، ويتوقع أن يتم خلال الجلسات القليلة المقبلة إسدال الستار عن نظر القضية وإصدار حكم بات فيما يتعلق بإصدار حكم بطلاق الفنانة زينة من أحمد عز وذلك بناء على طلبها بعد أن أثبتت المحكمة نسب توأمي زينا من أحمد عز .

 

بجانب ما سبق ذكره فقد تولى المحامي معتز الدكر محامي الفنانة زينة عمليات إقامة الدعوى القضائية الخاصة بتطليق زينة من عز، وتقدم الدكر بطلب حمل رقم 832 لسنة 2016، وطالب فيه بتطليق زينة طلقة بائنة وذلك في مقابل أن تقوم زينة بالتنازل عن باقي حقوقها والمتمثلة في الحقوق المادية والشرعية ، ولفت الدكر إلى أن عدم امتلاك زينة لعقد الزواج العرفي ليس له تأثير في ظل صدور حكم صادر لها بإثبات نسب توأمها لعز.