كتب كتب - سامح علي:
2016-07-09 00:00:00

حوادث غرق تحدث باستمرار في النيل نتيجة استخدام المراكب في عمليات التنزه في الأعياد والمناسبات، وتشير حوادث غرق المراكب إلى ضرورة تقنين نشاط هذه المراكب التي تتسبب في وفاة عدد كبير من المواطنين كل عام.

 

وفي سبيل ذلك فقد أسفر حادث غرق مركب نيلي في منطقة بولاق أبو العلا أسفل كوبرى 15 مايو في غرق عدد من الممواطنين من أسرة واحدة حيث توفي زوج و زوجته وأولاده الإثنين، في حين تم انقاذ نحو 6 أشخاص كانوا متواجدين على متن هذا المركب.

 

 وفي سبيل ذلك فقد بدأت شرطة المسطحات المائية، في القيام بمهامها المسندة اليها وأشار مساعد وزير الداخلية إلى انتشال جثة الزوج والزوجة وطفل عمره 4 سنوات، ولفت إلى أن أعمال البحث جاريه عن الجثه المتبقية والغارقة بمياه النيل.

 

وكان المركب قد اصطدم بكوبري 15 مايو الأمر الذي تسبب في غرقه بعد فشل قائد المركب في انقاذه حيث غرق أثناء محاولاته الوصول به إلى الشاطئ، ليروح 4 أشخاص ضحية الحادث، نتيجة استخدام هذه المراكب الغير شرعية والغير مرخصة.