كتب معتز حسن
2017-01-10 10:51:26

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية اللواء محمد على مصيلحى علي عمل إجراءات جديدة من أجل ضمان وصولو السلع المدعمة الي مستحقيها في الفترة المقبلة موضحا الي ان المبالغ المخصصة الي الدعم وصلت الي 50 مليار جنية وهذه الإجراءات تتضمن شن حملات رقابية مكثفة على كافة منافذ عرض السلع التى يتم طرحها والتى تدعمها الدولة لضمان عدم تسربها إلى السوق السوداء وخاصة سلع السكر والزيوت والأرز والمكرونة والفول والعدس والشاى واللحوم والدواجن خاصة وان تلج المنافذ تطرح المنتجات باسعار اقل من السوق بنسبة تصل الي 30%.

 

وأوضح مصيلحي الي انه اجتمع مع رؤساء قطاع الرقابة والتوزيع بالشركات التابعة للوزارة مساء أمس الأول بحضور ممدوح عبدالفتاح رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية لمتابعة توفير السلع الأساسية للمواطنين عبر إجراءات تتضمن زيادة معدلات ضخ السلع التى يتم توزيعها على البطاقات التموينية يومياً حتى يتم الانتهاء من توزيع جميع حصص المحافظات خلال مدة تقل عن المهلة المحددة وهى 25 من كل شهر لكى يجرى توزيع السلع على المواطنين قبل نهاية الشهر وخاصة السكر والزيت بما يضمن وصول ما لا يقل عن كيلو سكر وعبوة زيت لكل فرد مقيد على بطاقة التموين مشيار الي ان عدد المقيدين على البطاقات يصل إلى 72 مليون مواطن.

وطلب وزير التموين بضرورة الاهتمام بعمليات التعبئة والتغليف للسلع التى يتم طرحها بما يضمن المحافظة عليها وأن يتم تمييز العبوات الخاصة بالسلع المدعمة حتى يمكن مراقبتها وضمان عدم تسربها للسوق السوداء مشيرا الي انه ينسق مع شركتى العامة والمصرية لتجارة الجملة لتوزيع السلع على البقالين التموينيين وفروع  جمعيتى  وكافة منافذ الوزارة لتحقيق العدالة فى توزيع السلع حسب عدد السكان بكل منطقة ومعدلات الصرف فى كل فرع من الفروع في الفترة المقبلة .